خادم الحرمين الشريفين يرعى الحفل الختامي لمهرجان الملك عبد العزيز للإبل في نسخته الرابعة

يناير 27, 2020

رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بالصياهد الجنوبية للدهناء اليوم، الحفل الختامي لمهرجان الملك عبد العزيز للإبل في نسخته الرابعة.
ولدى وصول خادم الحرمين الشريفين مقر المهرجان، كان في استقباله – رعاه الله – صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع المشرف العام على نادي الإبل.
كما كان في الاستقبال، صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، ورئيس مجلس إدارة نادي الإبل المشرف العام على المهرجان فهد بن فلاح بن حثلين.

إثر ذلك، استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – كلا من سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي عهد دولة الكويت، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة ممثل جلالة ملك مملكة البحرين، ومعالي الشيخ سعد محمد السعدي وزير الشؤون الرياضية لسلطنة عمان، والشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، والشيخ مبارك بن خليفة آل ثاني، والشيخ جاسم بن خليفة آل ثاني، والشيخ فهد بن عبدالله آل ثاني، والشيخ خالد بن خليفة آل ثاني.
عقب ذلك، توجه خادم الحرمين الشريفين، وضيوف المهرجان، إلى المنصة الرئيسة للحفل، حيث عزف السلام الملكي.
ثم بدئ الحفل المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم.
بعد ذلك، ألقى رئيس مجلس إدارة نادي الإبل المشرف العام على المهرجان فهد بن فلاح بن حثلين كلمة ثمن فيها رعاية وتشريف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – لحفل ختام المهرجان في نسخته الرابعة ، عاداً نجاح النسخة الحالية ثمرة من ثمار الأمر السامي بإنشاء نادي للإبل الذي جمع ونظم ملاك الإبل والمعتنين بها تحت إشراف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع المشرف العام على نادي الإبل، الذي يقدم كل ما من شأنه نجاح نادي الإبل وتطويره.
وقال :” بات مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل وجهة لكل الملاك داخل حدود وطننا الحبيب، بل تعداه ليجمع أشقائنا في الخليج والوطن العربي، وطموحاتنا تتعالى بدعمكم وتوجيهكم، ليكون هذا التجمع الكبير مقصداً لكل المهتمين بهذا الموروث التاريخي في جميع أنحاء العالم “.
ورفع ابن حثلين الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين ـ رعاه الله ـ لقبوله إطلاق أسماء (بيرق المؤسس) و(سيف الملك) و(شلفا ولي العهد ) على جوائز المهرجان، مشيراً إلى أن هذه الأسماء أعطت وهجاً كبيراً للمسابقات التي أطلقت عليها، وأوجدت الرغبة الكبيرة لدى ملاك الإبل للمشاركة في مسابقات المهرجان، حيث أصبحوا يتنافسون لتعزيز ملكياتهم بأجود الأنواع، وهو أمر أنعش قطاع الإبل بشكل كبير وملموس.
ولفت إلى أن نادي الإبل أطلق حزمة قرارات اقتصادية ستساهم ـ بإذن الله ـ في تطوير هذا القطاع، وتشكل عامل جذب للاستثمارات فيه، وفي بناء اقتصاد مزدهر لوطن كبير وطموح، سائلاً الله سبحانه وتعالى أن يديم على المملكة أمنها ورخاءها ، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ويسدد خطاهم .

إثر ذلك، استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – كلا من سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي عهد دولة الكويت، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ عبدالله بن حمد آل خليفة ممثل جلالة ملك مملكة البحرين، ومعالي الشيخ سعد محمد السعدي وزير الشؤون الرياضية لسلطنة عمان، والشيخ سلطان بن سحيم آل ثاني، والشيخ مبارك بن خليفة آل ثاني، والشيخ جاسم بن خليفة آل ثاني، والشيخ فهد بن عبدالله آل ثاني، والشيخ خالد بن خليفة آل ثاني.
عقب ذلك، توجه خادم الحرمين الشريفين، وضيوف المهرجان، إلى المنصة الرئيسة للحفل، حيث عزف السلام الملكي.
ثم بدئ الحفل المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم.
بعد ذلك، ألقى رئيس مجلس إدارة نادي الإبل المشرف العام على المهرجان فهد بن فلاح بن حثلين كلمة ثمن فيها رعاية وتشريف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – لحفل ختام المهرجان في نسخته الرابعة ، عاداً نجاح النسخة الحالية ثمرة من ثمار الأمر السامي بإنشاء نادي للإبل الذي جمع ونظم ملاك الإبل والمعتنين بها تحت إشراف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع المشرف العام على نادي الإبل، الذي يقدم كل ما من شأنه نجاح نادي الإبل وتطويره.
وقال :” بات مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل وجهة لكل الملاك داخل حدود وطننا الحبيب، بل تعداه ليجمع أشقائنا في الخليج والوطن العربي، وطموحاتنا تتعالى بدعمكم وتوجيهكم، ليكون هذا التجمع الكبير مقصداً لكل المهتمين بهذا الموروث التاريخي في جميع أنحاء العالم “.
ورفع ابن حثلين الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين ـ رعاه الله ـ لقبوله إطلاق أسماء (بيرق المؤسس) و(سيف الملك) و(شلفا ولي العهد ) على جوائز المهرجان، مشيراً إلى أن هذه الأسماء أعطت وهجاً كبيراً للمسابقات التي أطلقت عليها، وأوجدت الرغبة الكبيرة لدى ملاك الإبل للمشاركة في مسابقات المهرجان، حيث أصبحوا يتنافسون لتعزيز ملكياتهم بأجود الأنواع، وهو أمر أنعش قطاع الإبل بشكل كبير وملموس.
ولفت إلى أن نادي الإبل أطلق حزمة قرارات اقتصادية ستساهم ـ بإذن الله ـ في تطوير هذا القطاع، وتشكل عامل جذب للاستثمارات فيه، وفي بناء اقتصاد مزدهر لوطن كبير وطموح، سائلاً الله سبحانه وتعالى أن يديم على المملكة أمنها ورخاءها ، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ويسدد خطاهم .

حضر الحفل الختامي لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل، صاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير خالد بن سعد بن فهد، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الأمير الدكتور مشعل بن عبدالله بن مساعد، وصاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن محمد المستشار في الديوان الملكي، وصاحب السمو الأمير خالد بن سلمان بن محمد، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن خالد بن مساعد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن محمد، وصاحب السمو الأمير نواف بن سعد بن عبدالله، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير سلطان بن سعود بن محمد، وصاحب السمو الأمير سعود بن ناصر بن فرحان، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز مساعد رئيس الاستخبارات العامة، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الأمير عبدالله بن خالد بن سعد، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن عبدالرحمن بن خالد بن مساعد بن عبدالعزيز، وأصحاب المعالي وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين وجمعاً من المهتمين بسباقات الهجن.

إعلان

إعلان

فيديو