ضابط حرسي موريتاني يحصل على المرتبة الأولى في دورة لحماية الشخصيات بمصر”صور”

يناير 12, 2020

حصل ضابط الحرس الوطني ادومو ولد سيدي أمامه على المرتبة الأولى في دورة (الدفعة 313 استراتيجية حماية الشخصيات الهامة والمنشآت الحساسة) المنظمة في جمهورية مصر العربية من طرف الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

وحاز الضابط الموريتاني على أعلى درجة في الدروس النظرية، قبل أن يختم الدورة بحصوله على نقاط كاملة في الرماية القتالية.

وسبق أن كرم الفريق مسقارو ولد سيدي القائد العام لأركان الحرس الوطني أن كرم ضابطين من الحرس الوطني تفوقا في دورات خارجية، وذلك في حفل تم تنظيمه في 26/12/2018، بقيادة اركان الحرس الوطني وقد شهد تكريم ضابطين من الحرس الوطني تفوقا في دراستهما العسكرية، و يتعلق الأمر بالمقدم سيدي محمود الطالب الذي تفوق في دورة حرب عليا رقم 18 بالأكاديمية العسكرية العليا بالسودان وحل في المرتبة الأولى على مستوى الدارسين العرب والأجانب.

والنقيب محمد عبد الرحمن الأدهم الذي حل في المرتبة الأولى في الدفعة رقم 11 من مدرسة الأركان الوطنية.

وعبر القائد العام لأركان الحرس الوطني عن ارتياحه واعتزازه بتفوق ضابطين من الحرس الوطني في امتحانات أكاديمية وطنية وأخرى عربية مشيرا إلى أن هذا الأمر يجب أن يحتذى به، وأكد  أن القيادة ستأخذه بعين الاعتبار في تعاملها مع المتفوقين.

وحض قائد الأركان  على المثابرة في الدراسة والتحصيل والتنافس الايجابي، مشيرا إلى أن القيادة تعتمد في تقييم الأفراد وفي التعامل معهم على المعايير الموضوعية  وتتعلق أساسا بالكفاءة والانضباط والتميز الدراسي مؤكدا انه لا محل على مستوى القطاع لمسلكيات غريبة مثل الوساطة أو المحسوبية.

ويأتي تفوق ضباط الحرس الوطني ليؤكد على حسن اختيار القيادة للضباط المنخرطين والمتربصين في هذه الدورات العسكرية، سعيا لزيادة الكفاءة المطلوبة لتحسين خبرات ضباط الحرس الوطني.

و نظم حفل التخرج في جمهورية مصر العربية بحضور الجنرال حاتم فتحي حامد مدير أكاديمية الشرطة و سعادة السفير هشام المقود نائب الأمين العام للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية و الجنرال د. خالد عواد نائب مدير مركز بحوث الشرطة في جمهورية مصر العربية.

وحاز الضابط الموريتاني على أعلى درجة في الدروس النظرية، قبل أن يختم الدورة بحصوله على نقاط كاملة في الرماية القتالية.

و جرت الدورة التدريبية في ظروف ممتازة و نال التنظيم استحسان جميع المستفيدين من هذه الدورة.

يذكر أن هذه الدورة جرت بمشاركة 38 ضابطا من 23 بلدا أفريقيا و بتظيم الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية و التي أنشئت في الأول من يوليو 2014 بعد دمج “الصندوق المصري للتعاون الفني مع أفريقيا” مع “الصندوق المصري للتعاون الفني مع دول الكومنولوث والدول الإسلامية والمستقلة حديثًا” في هيئة جديدة و أعلن الرئيس “عبد الفتاح السيسي” إطلاق الوكالة في كلمته أمام قمة الإتحاد الأفريقي الثالثة والعشرين في مالابو (يونيو 2014).​

https://royapost.net/jcvt754dhji/

إعلان

إعلان

فيديو