الصحة:يوما بعد يوم تثبت المملكة العربية السعودية أنها الأقرب إلى موريتانيا”صورة”

سبتمبر 30, 2019

تقدم المملكة العربية السعودية لبلادنا مساعدات في مختلف المجالات لكنها في السنوات الأخيرة تمحورت حول أهم القطاعات وهو القطاع الصحي، حيث قامت بتشييد وتجهيز أكبر مستشفى في شمال البلاد بمدينة أطار وهي تستعد الآن لبناء أكبر المستشفيات في البلاد بمدينة ألاگ.

اما خلال هذا الاسبوع، فقد قال الطبيب السعودي عماد كشميري إن الفريق الطبي الذي يزور موريتانيا تمكن خلال 7 أيام من إجراء 107 عملية قسطرة تداخلية و17 جراحة قلب مفتوح للمرضى الموريتانيين، مؤكدا أن هذا العدد يعادل عمل عام كامل في موريتانيا.

وأكد كشمري – وهو عضو الفريق الطبي التطوعي وأخصائي تروية القلب – أن عدد العمليات المقرر للحملة لم يكن يتجاوز 70 عملية قسطرة تداخلية و15 جراحة قلب مفتوح، إلا أن الحاجة الإنسانية الصعبة لمن وصفهم بالمرضى الأشقاء بموريتانيا استدعت مضاعفة الجهود بإجراء أكبر عدد ممكن من العمليات.

واعتبر كشميري في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية أنه بالرغم من قلة الإمكانيات التجهيزية بالمستشفى إلا أن الفريق الطبي السعودي تمكن من إجراء اللازم والتدخل الإنساني لعمليات جراحية وقسطرة للمرضى الذين هم في أمس الحاجة ويصعب علاجهم داخل الدولة وخارجها.

ونظم الحملة الطبية التطوعية مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، ووصفت الوكالة عمل الفريق خلال سبعة أيام بأنه “إنجازٍ طبي سعودي إنساني يهدف للتخفيف من آلام المصابين والتخفيف من معاناة أسرهم، وذلك في مستشفى المركز الوطني لأمراض القلب في العاصمة نواكشوط”.

الاخبار

إعلان

إعلان

فيديو