رأي حر:رابطة الرماية شرعية وضرورية لهواة الرماية التقليدية وجزء من موروث ثقافي أصيل لا ينكره إلا متعصب أو جاهل

أغسطس 5, 2019

يعرف الغبي غير المطلع أن الرماية بالذخيرة الحية تقليد موريتاني قديم يسمى اخبيط الشارة ومما يفترض أن كل مدون يعرفه أن الرماية تقليد متأصل أكثر في أحفاد أهل الشوكة من المعروفين حسب التقسيم الوظيفي القديم للمجتمع الموريتاني بالعرب وذلك بسبب مخلفات التوزيع الوظيفي للمجتمع الموريتاني ومن المعروف أيضا عند المثقف والمغفل من الموريتانيين ومن غيرهم أن رياضة الرماية لا تستخدم فيها الأسلحة النووية أو الطائرات أو الصواريخ أو الدبابات أو القنابل أو المدافع الثقيلة ومن المعروف أن الرماية هواية ولها مواسم ومنتديات عالمية فإذا علمنا كل هذا وتأكدنا أن رابطة الرماية الموريتانية الحالية لا تستبعد لونا ولا شريحة معينة ولم تسجل لها سوابق قتل أو تهديد لفرد أو جماعة أو حيز جغرافي فما معنى التدوينات الكثيرة الداعية لحلها والمعارضة لوجودها بحجة أنها يجب أن تضم كافة الشرائح ؟

هذا جهل وفهم سطحي الهوايات الثقافية والرياضية والتخصصات لا تربط بالتوازنات السياسية فموريتانيا مثلا مثلتها فرق رياضية لا يوجد فيها غير إخوتنا من لكور كما نسميهم بالحسانية لأن البظان لم تستهويهم حينها كرة القدم ولم يقل أحد في تلك الفترة إن وزارة الشباب والرياضة عنصرية ولم يقل لا بد لفريقنا الوطني أن يضم كل مكونات الشعب لأن كرة القدم هواية وموهبة قد لا تمارسها الشريحة الوطنية س أو الشريحة الوطنية ص فمن لا يمارس أولا يعرف خبرة معينة في المجال س لا تشفع له شريحته.

مثال آخر سباق الإبل رياضة لا يملك لا يملك تقاليد عريقة فيها غير شريحة البظان لسبب بسيط هو أن إخوتنا لكور لا يعرفون الإبل كما لا يعرف بعض البظان البقروفي احتفالات ذكرى الإستقلال تنظم سباقات للإبل وتحجز لها جوائز ولا يشارك فيها إلا البظان للسبب السابق.

مثال آخر والأمثلة لا تحصى مازالت الموسيقى حكرا على شريحة إخوتنا الكرام ايكاون لأسباب منها السوسيولوجي المرتبط بالعقلية و منها ومنها ومنها…فهل نقول إن رابطة الفنانين الموريتانيين عنصرية لأنها لا تضم عربا وزوايا وحراطين و و و..أحبتي الأعزاء يجب أن تعوا قبل أن تتصدروا للتدوين والتوجيه والنقد أن موريتانيا مازالت فيها شرائح تتفوق على شرائح أخرى في مجالات معينة من مجالات الحياة وهي ظاهرة يجب السعي لتجاوزها لكنها مازالت قائمة فمثلا تتفوق شريحة إخوتنا لمعلمين على كل الشرائح الوطنية  في الخبرات المهنية والفنية كما أن نسبة من يحسنون الكتابة والقراءة أكثر في شريحة الزوايا من الحراطين مثلا وذلك بسبب مضاعفات التوزيع الوظيفي للمجتمع الموريتاني القديم حيث كان لكل شريحة تخصص معين تحتكره شريحة العرب حسب التوزيع الوظيفي الذي تعرفون اندمجوا في مجالات الحياة مثل كل الشرائح الوطنية لكن تقاليد حمل السلاح جعلت أحفاد هؤلاء العرب يمارسون متعلقات السلاح عموما أكثر من غيرهم بل إن هناك قبائل معينة من الزوايا لا يوجد فيها عسكري واحد وهناك مجموعات من العرب لا يوجد فيها تاجر واحد.

لا تربطوا القضية بالإرهاب لأن الرماية بالذخيرة الحية تقليد معروف وليست ظاهرة جديدة ولا تربطوه بالاستيلاء غير الشرعي على السلاح لأنها رابطة يجب حصر سلاحها وعدد أفرادها وكل ذلك معروف من لوائحها الموجودة عند السلطات الإدارية.

فإذا عرفتم كل ذلك فلا معنى لتسييس الموضوع وربطه بالشرائحية العنصرية.

فمن عارض وجود هذه الرابطة بدافع الغيرة على الوطن وبحجج منطقية تتأسس على ممارسات إرهابية قامت بها واستغلت فيها السلاح المرخص لها فيه أو قدم آثباتا غير قابل للشك بأنها عنصرية لأنها ترفض في عضويتها شريحة لكور إو شريحة الحراطين أو شريحة لحركات أو شريحة إيكاون أو شريحة لمعلمين أو شريحة أزناك أو شريحة الزوايا أو قدم إثباتا بأنها تسعى للحصول على الحكم بقوة السلاح أو قدم إثباتا بأنها تسعى لتصفية جماعة معينة أو شريحة معينة يشكر ويدعم وفيما سوى ذلك يبقى الموقف المنصف منها أنها رابطة شرعية وضرورية لهواة الرماية التقليدية وجزء من موروث ثقافي أصيل لا ينكره إلا متعصب أو جاهل.

وعلى الله قصد السبيل.

محمد الأمجد حماه.

المصدر: https://web.facebook.com/permalink.php?story_fbid=2274280666230244&id=100009449989308

 

إعلان

إعلان

فيديو