مؤذن مسجد تنسويلم المعروف محمد الأمين ولد الديه في ذمة الله “تعزية”

يوليو 16, 2019

قال تعالى:”كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ۖ وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ”.

وقال:”وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ*الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ*أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ”.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه في الحديث القدسي الصحيح:”ما لِعَبْدِي المُؤْمِنِ عِندِي جَزاءٌ، إذا قَبَضْتُ صَفِيَّهُ مِن أهْلِ الدُّنْيا ثُمَّ احْتَسَبَهُ، إلَّا الجَنَّةُ”.

وجاء في فضل المؤذن:عن عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة الأنصاري عن أبيه أنه أخبره أن أبا سعيد الخدري رضي الله عنه قال له:إني أراك تحب الغنم والبادية فإذا كنت في غنمك أو باديتك فأذنت بالصلاة فارفع صوتك بالنداء ، فإنه لا يسمع مدى صوت المؤذن جن ولا إنس ولا شيء إلا شهد له يوم القيامة . قال أبو سعيد:سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وعن معاوية رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”المؤذنون أطول الناس أعناقاً يوم القيامة”.

قال القاضي عياض وغيره : ورواه بعضهم ” إعناقاً ” بكسر الهمزة أي : إسراعا إلى الجنة.

في يوم السبت 22ـ06ـ2019 انتقل إلى رحمة الله تعالى مؤذن مسجد الإخلاص المعروف شعبيا بمسجد ولد أمينو الوالد الفاضل محمد الأمين ولد الديه والذي عرف قيد حياته بالورع و التقوى و حسن الخلق رحمه الله .
وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم كل من محمد سالم الشنقيطي وحرمه مريم بنت عابدين ولد بيروك وأسرة عابدين ولد بيروك عموما بأحر التعازي والمواساة القلبية إلى عائلة الفقيد كل واحد باسمه ورسمه.
داعين الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يتغمد الفقيد محمد الأمين ولد الديه بواسع رحمته وأن يدخله فسيح جناته مع الذين أنعم عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون.

 

إعلان

إعلان

فيديو