المترشح محمد الشيخ محمد أحمد الشيخ الغزواني يطلق حملته الانتخابية من مدينة نواذيبو”فيديو”

يونيو 7, 2019

أطلق المترشح محمد الشيخ محمد أحمد الشيخ الغزواني، عند الساعة صفر من فجر اليوم الجمعة من مدينة نواذيبو حملته الانتخابية الممهدة للاستحقاقات الرئاسية المقررة في 22 يونيو الجاري.

ونظمت حملة المترشح بهذه المناسبة مهرجانا جماهيريا حضره فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، وشاركت فيه مختلف الهيئات السياسية الداعمة للمترشح ومختلف أطياف المجتمع من كافة مقاطعات ولاية داخلة نواذيبو.

وحيى المترشح في بداية المهرجان، سكان هذه الولاية على حضورهم الكبير والمتميز لهذا المهرجان، مشيرا إلى أن ذلك يدل على اختيارهم لبرنامجه الانتخابي الذي ينوي تطبيقه على أرض الواقع في حالة فوزه.

وشكر المترشح، فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، على إصراره على حضوره هذا المهرجان، مشيدا بروحه الوطنية وإصراره على احترام الدستور الشيئ الذي جعل هذه الانتخابات غير مسبوقة بكل المقاييس حيث ستفضي ولأول مرة إلى انتقال سلمي للسلطة من رئيس منتخب إلى رئيس منتخب.

وثمن الانجازات التي حققتها بلادنا خلال العشرية الأخيرة والتي كانت بادية للعيان في مختلف المجالات سواء كانت اقتصادية أو اجتماعية أو سياسية، مشيدا في هذا الإطار بما تحقق في المجال الأمني من خلال المقاربة الأمنية التي اعتمدتها بلادنا والتي كانت محل إشادة من كافة الشركاء في مختلف دول العالم.

واستعرض المترشح المحاور الأساسية لبرنامجه الانتخابي التي يأتي في مقدمتها العمل على ضمان استقرار البلد وتعزيز أمنه وتقوية وحدته، و إقامة مؤسسات قوية، و القضاء على الفقر والبطالة وكافة أنواع الفوارق، و توفير العلاج والتعليم الجيد والخدمات الأساسية لكافة مواطنينا أينما كانوا على امتداد الوطن، و مواجهة جميع مظاهر الغلو والتطرف، و بناء دولة عصرية تحترم قيمها الإسلامية الراسخة، وتعتز بتنوعها وتكفل الحقوق والحريات.

وقال المترشح محمد الشيخ محمد أحمد الشيخ الغزواني، إنه سيعمل في حال فوزه على حل مختلف التحديات التي يواجهها البلد، مشيرا إلى أن العمل على رفع مستوى المعيشة والقضاء على الفوارق و كل أشكال الغبن والهشاشة تتصدر محاور برنامجه الانتخابي.

و أوضح أنه سيعمل على تحقيق تنمية اجتماعية شاملة يستفيد منها كافة أفراد المجتمع بمختلف فئاته وأطيافه، مشيرا إلى أن تصوره للسياسة يملي عليه العمل على أن ينعم كل فرد بالسعادة وأن يعم الازدهار.

وقال إنه مصمم دون أي تأخير في حالة فوزه على تنفيذ الإصلاحات الضرورية لإرساء قواعد المدرسة التي نحلم بها جميعا لأجيالنا الصاعدة.

مدرسةٌ يجد فيها كل طفل موريتاني فرصة لنمو طاقاته وتفـتـق مواهبه في جو تعليمي هادئ تطبعه القيم النبيلة المستمدة من ديننا الحنيف وثقافتناالعربية الإفريقية، مدرسة تجمع بين مقتضيات الأصالة ومتطلبات العصرنة، مدرسة تشكل بوتقة للمساواة والتلاحم الاجتماعي، مدرسة توفر لكل فرد فرصة اكتساب المعارف والمسلكيات والمهارات التي تضمن له النجاح في حياته الشخصية والمهنية، طبقا لقدراته واختياره الشخصي.

وأكد المترشح لرئاسيات يونيو 2019، السيد محمد الشيخ محمد أحمد الشيخ الغزواني،أنه سيعمل على أن يستفيد كل مواطن على امتداد التراب الوطني من خدمة صحية ذات جودة وبأقل تكلِفة، من خلال تحفيز الطواقم الطبية ورفع معنوياتها و وضعها في ظروف عمل ملائمة.

وذكر بالدور المحوري الذي تلعبه مدينة نواذيبو باعتبارها العاصمة الاقتصادية للبلد في خلق تنمية شاملة، مشيرا إلى أنه سيعمل على أن تلعب هذه المدينة هذا الدور بكل جدارة عبر تطوير وتحسين استغلال مختلف المصادر الاقتصادية بها خاصة الثروة السمكية التي سيتم الحفاظ عليها وتحسينَ تسييرها عبر زيادة القدرة التخزينية وتطوير الصناعات التحويلية.

و أشار إلى أن القطاع الخدمي يوفر آفاقا واعدة للنمو، ويمكن للاستثمارات الأجنبية المباشرة والشراكة بين القطاعين العام والخاص أن تشكل رافعة مهمة إذا ما تحسن المناخ التنافسي وجاذبية البلد.

و نبه إلى أن موقعنا الجغرافي المتميز الرابط بين إفريقيا وأوروبا من جهة والمغرب العربي ودول الجوار الإفريقي من جهة أخرى، يتيح لنا الفرصةَ لنكون وجهة للمنتوجات القادمة من وإلى شبه المنطقة،وذلك عن طريق النقل متعدد الوسائط للبضائع. كما أن وجودنا على محور استراتيجي للنقل الجوي يعطي بلادنا امتيازات هامة لتكون وجهة عبور، مشيرا إلى أنه سيعمل على تهيئة البنية التحتية والخدمية المرتبطة بهذا المجال لتعزيز مشاركته بصفة فعالة في المجهود التنموي.

وأبرز في هذا الإطار الدور المحوري الذي يمكن أن تلعبه منطقة نواذيبو الحرة نظرا لهذا الموقع الجغرافي المتميز مما يتيح لها أن تكون مركزا عالميا للتبادل التجاري ولجلب الاستثمارات، مشيرا إلى أنه سيعمل على تهيئة الظروف الملائمة لكي تلعب هذه المنطقة دورها المحوري ليس على مستوى ولاية داخلت نواذيبو فحسب بل على مستوى البلد بأكمله.

وقال المترشح محمد الشيخ محمد أحمد الشيخ الغزواني، إن الدور الكبير الذي يلعبه القطاع الخاص في تنمية البلد، يحتم دعم حرية التجارة والمقاولة وتشجيع روح الابتكار والعبقرية لدى تجارنا، مشيرا إلى أنه سيتخذ الإجراءات الضرورية لطمأنة المستثمرين على السياسات المالية والنقدية المتبعة وعلى تحسين صدقية وشفافية النظام المالي.

وطالب المترشح محمد الشيخ محمد أحمد الشيخ الغزواني، سكان ولاية داخلة نواذيبو بالتصويت له في اقتراع 22 يونيو الجاري، مؤكدا أنه لن يدخر أي جهد في سبيل تحقيق تطلعات المواطنين الموريتانيين أينما كانوا في حالة فوزه في هذه الانتخابات.

(وما)

 

إعلان

إعلان

فيديو