مقابلة مع خبير”الكيك بوكسينغ”المغربي الأستاذ مصطفى الغنام “صور”

أبريل 7, 2019

يعود منشأ رياضة ملاكمة الرفس”الكيك بوكسينغ”إلى الولايات المتحدة الأمريكية واليابان وهي مزيج من الدفاع عن النفس والصحة الجسدية..ولتسليط الضوء على جانب مهم من هذه الرياضة ألا وهو جانب التحكيم والتكوين التقت”الشارة”مع الخبير المغربي في”الكيك بوكسينغ”الأستاذ مصطفى الغنام الذي يزور بلادنا هذه الأيام للإشراف على تكوين فريق من الحكام الموريتانيين في مجال هذه الرياضة المهمة.

الشارة:قدم نفسك للقارئ الكريم.
الأستاذ مصطفى:اسمي الكامل مصطفى الغنام من مواليد 1962 في القنيطرة بالمملكة المغربية والمهنة أستاذ في وزارة التربية الوطنية المغربية وحكم ومحاضر دولي معتمد في”الكيك بوكسينغ”من طرف الاتحاد الدولي للعبة ورئيس التحكيم في والكونفدرالية الإفريقية  لـ”الكيك بوكسينغ”ورئيس اتحاد المغرب العربي لـ”الكيك بوكسينغ”.

ماهو سبب زيارتك إلى موريتانيا هذه الأيام؟

الأستاذ مصطفى الغنام:أتيت إلى موريتانيا منذ أيام بدعوة من الاتحاد الموريتاني لـ”الكيك بوكسينغ “بالتعاون مع الجامعة الملكية المغربية لـ” الكيك بوكسينغ “وتحت إشراف وتوصية من الكونفدرالية الإفريقية لـ” الكيك بوكسينغ “برئاسة السيد ايمنويل اسيسما والهدف هو تكوين وتدريب حكام موريتانيين في هذه الرياضة إلى أن يصلوا إلى مرحلة”أ”ومن ثم يتم استدعائهم في مرحلة لاحقة من طرف الكونفدرالية الإفريقية لـ”الكيك بوكسينغ”وعلى نفقتها لإدارة مختلف البطولات الإفريقية في اللعبة.

الشارة:كيف كانت البداية وماهي النتيجة في هذا الصدد؟

الأستاذ مصطفى الغنام:في أيام 5 ـ 6 أبريل الجاري أشرفت على دورة تدريبية لتكوين فريق من الحكام الموريتانيين في”الكيك بوكسينغ”حيث تلقوا محاضرات  نظرية وتطبيقية على أسلوب”ألو كيك”في صالة 28 نوفمبر في نواكشوط وكانت النتيجة رائعة بل أقول أن الدورة حققت أهدافها مائة بالمائة وهو ما انعكس إيجابا على مسار فعاليات كأس رئيس الجمهورية لـ”الكيك بوكسينغ”يوم أمس حيث كان طاقم التحكيم كله من موريتانيا وكلهم إستفادو من دورتنا في مجال المهارات والمعارف في التحكيم الدولي في”الكيك بوكسينغ”وكان تجاوبهم رائعا جدا وقد صححوا كثيرا من المعلومات التي كانت لديهم عن قوانينها.

الشارة:هل من كلمة شاملة وأخيرة في هذا اللقاء؟
الأستاذ مصطفى الغنام:أنا فخور بحصولي على شرف تكوين وتدريب أول مجموعة من الحكام الموريتانيين في هذا الرياضة المهمة والتي من فوائدها:
ـ التخفيف من الإجهاد

ـ بناء العضلات

ـ الدفاع عن النفس

ـ تحسسن القدرة على التحمل وتقوية القلب

كما أنا فخور بحصولي على شرف رئاسة لجنة التحكيم الموريتانية التي أدارت منافسات كأس رئيس الجمهورية لـ”الكيك بوكسينغ”يوم أمس وفخور أيضا بنيلي شاهدة شكر وتقدير قدمت من طرف وزيرة الرياضة الموريتانية السيدة جينداه بال وهو ما يؤكد أن جهودي لم تذهب سدا..وفي الأخير أتقدم بجزيل الشكر لـ”الشارة”والمحاور خاصة.
حوار:حبيب محمد الأمين حرمه.
نواكشوط/موريتانيا.


إعلان

إعلان

فيديو