الرماية التقليديةكاميرا "الشارة"

صورة مميزة تجمع السفير السعودي ووزير الخارجية إسماعيل ولد الشيخ أحمد”كاميرا الشارة”

على هامش احتفال السفارة الجزائرية في نواكشوط بحلول الذكرى الرابعة والستين لانطلاق ثورة التحرير الجزائرية  التي اندلعت في الفاتح  من نوفمبر 1954 التقط المصور الكبير حبيب محمد الأمين حرمه هذه الصورة التي تجمع كل من وزير الخارجية الموريتانية السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد والسفير السعودي في موريتانيا الدكتور هزاع بن زبن بن ضاوي المطيري وكما هو واضح تبين الصورة المستوى الهام الذي وصلته العلاقات الموريتانية السعودية في ظل حكمة القائدين الكبيرين الرئيس محمد ولد ولد عبد العززيز وأخيه خادم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود والمهنية الدبلوماسية العالية التي يتحلى بها كل من هزاع بن ضاوي المطيري وأسماعيل ولد الشيخ أحمد لدفع هذه العلاقة نحو التكامل التام قريبا.

نتمنى فعلا أن تصل العلاقات الموريتانية السعودية إلى مرحلة التكامل التام في كافة المجالات.

موقع”الشــــــــــــــــــــارة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى