شهادة تكتب بماء الذهب في حق الراحل أحمد ولد محمد ولد عبد العزيز رحمه الله

يناير 27, 2019

رحمة الله عليه كنت من بين الأشخاص الأوائل الذين وقفوا عليه وكنت في طريقي إلى باسكنو وأنا الذي اعطيت الخبر للإعلام الوطني وهاذ الرجل لم أرى قط أجمل منه وجها ذاك اليوم وكم من حادث استوقفني وحملت موتاه وجرحاه إلى المستشفيات ولم تسل قطرة دمع من عيناي قبله ووجه هذا الرجل جميل تجد فيه البراءة والأخلاق الرفيعة وعندما تراه تظن أنه نائم على فراشه بعد أن صلى الظهر ووجهه نوراني وتحسبه متبسما وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا غرو والإناء يرشح بما فيه فبيته بيت شرف وأعزى فيه جميع الفقراء والمستضعفين وكان سفره قطعا سفرا مباحا كان يوزع الكتب والأقلام على المستضعفين من أبناء هذا البلد وهذا فيه نشر العلم وما فعل الجليل هو الجميل.

 بتا محمد يحي.

رابط صفحة أصدقاء ومحبي المرحوم أحمد ولد محمد ولد عبد العزيز على فيس بوك:
https://www.facebook.com/profile.php?id=100022275524091

 

إعلان

إعلان

فيديو