عاجل:بيان من السفارة اليمنية في موريتانيا بشأن القصف الحوثي العشوائي الذي أدى إلى قتل العديد من المدنيين في محافظة مأرب

أغسطس 27, 2020

تود سفارة الجمهورية اليمنية بنواكشوط إيضاح التالي:

.أن المليشيات الحوثية تعزز من تعاونها وتنسيقها مع التنظيمات الإرهابية كالقاعدة وداعش في سبيل تحقيق انتصارات وهمية على الأرض وما يؤكد ذلك قيام هذه المليشيات مؤخرا بعقد صفقة مع تنظيم  القاعدة لإطلاق سراح ثلاثة من عناصر التنظيم ممن سبق وقامت الأجهزة الأمنية بالقبض عليهم في العام 2013م وهي عناصر قامت بعدد من عمليات الخطف والقتل منها جريمة خطف معلمة سويسرية وامرأتين من الجنسية الفرنسية ما زالت منظورة أمام النيابة الجزائية المتخصصة.

.قيام المليشيات الحوثية بالتنسيق مع قيادات ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية”داعش”لتصعيد الحرب في جبهات جديدة ومنها مؤخرا محافظة البيضاء حيث عملت عناصر داعش على محاولة قطع خطوط إمداد الجيش والمقاومة وفتح ثغرات للمليشيا للتوغل وتنفيذ التفاف لإسقاط المناطق المحررة مقابل قيام المليشيات الحوثية بتقديم مساعدات لوجستية للتنظيم وتسمح له بشراء معظم احتياجاته من المناطق المحاذية لسيطرة التنظيم والواقعة تحت سيطرة المليشيات كما يتم تهريب الأسلحة والمعدات الخاصة بداعش عبر مناطق سيطرة الحوثي في البيضاء إلى معسكرات التنظيم في قيفة رداع.
.وضوح العلاقة والتنسيق بين هذه الجماعات الإرهابية غير مستغربة للأن هدفها واحد وهو إسقاط سلطة النظام والقانون وتصعيد الحرب ضد حكومة الشرعية باعتبارها ملتزمة أمام المجتمع الدولي بمكافحة والقضاء على التنظيمات الإرهابية ومنها داعش والقاعدة.

.أن المليشيات الحوثية لا تلتزم بأي قوانين أو تبدي أي أحترام اتجاه القانون والمجتمع الدولي.

.إن الحكومة اليمنية انطلاقا من مسئوليتها وحرصا على توحيد الجهود لمواجهة جائحة كوفيد 19 استجابة لمناشدة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف اطلاق النار وعلى العكس من ذلك استمرت المليشيات الحوثية بالقتال والتعاون مع التنظيمات الإرهابية لفتح المزيد من الجبهات والزج بالعديد من الأطفال في المعارك واستخدام الصواريخ والطيران المسير مستهدفة المدنيين مما أدى إلى زيادة أعداد القتلى والنازحين وهو ما يفاقم من الكارثة الإنسانية التي تشهدها اليمن.

.إن الحكومة اليمنية تحمل المليشيات الحوثية مسؤولية فشل مبادرة وقف إطلاق النار.

.إن الحكومة اليمنية تذكر المجتمع الدولي بأن عليه مسؤولية واضحة لإدانة وشجب مثل هذه الخروقات والتصعيد الذي لا يخدم بأي شكل من الأشكال عملية السلام في اليمن بل يدفع إلى مزيد من التصعيد والتعقيد ويلقى بظلال سلبية على مستقبل أي مشاورات قادمة.

.استمرار مليشيا الانقلاب الحوثية في الهجوم المسلح على محافظة مأرب وتعمد قصف احياءها بالصواريخ ومتفجرات الطيران المسير حيث تضم المحافظة أكثر من ثلاثة ملايين نازح سيؤدي إلى تفاقم الوضع الإنساني للنازحين.

حرر بتاريخ 2020/08/27

سفارة الجمهورية اليمنية في نواكشوط/موريتانيا
الهاتف:0022245255591

فاكس:0022245291116

 

إعلان

إعلان

فيديو